برعاية المصرف المتحد.. انطلاق فعاليات المؤتمر العربي للتقاعد والتأمينات الاجتماعية غدا بشرم الشيخ

شريف عنتر
بنوك
شريف عنتر28 سبتمبر 2022آخر تحديث : منذ شهرين
برعاية المصرف المتحد.. انطلاق فعاليات المؤتمر العربي للتقاعد والتأمينات الاجتماعية غدا بشرم الشيخ

ضمن استراتيجيته التي تهدف إلى التطوير التنظيمي المستدام وتحقيق أعلي قدر من الحماية الاجتماعية لموارده البشرية، أعلن المصرف المتحد عن رعايته التكنولوجية للمؤتمر العربي السادس للتقاعد والتأمينات الاجتماعية تحت عنوان آفاق أنظمة التقاعد العربية للعام 2050 – التغيير والفرص والذي يقام في مدينة شرم الشيخ بمحافظة جنوب سيناء في الفترة من 28-29 سبتمبر 2022.

يقام المؤتمر تحت رعاية وزارة المالية ووزارة التضامن الاجتماعي، وحضور الدكتور محمد معيط – وزير المالية واللواء خالد فودة – محافظ جنوب سيناء والدكتورة نيفين القباج – وزيرة التضامن الاجتماعي وحسن محمد شحاتة – وزير القوي العاملة والدكتور محمد فريد صالح – رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرقابة المالية والفريق طبيب الشيخ محمد بن عبد الله آل خليفة – رئيس المجلس الأعلى للصحة ورئيس جمعية الحكمة للمتقاعدين بدولة البحرين واللواء جمال عوض – رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية للتأمين الاجتماعي وعادل العسومي – رئيس البرلمان العربي ومارسيلو ابي راميا كايتانو – الأمين العام للجمعية الدولية للضمان الاجتماعي. وبحضور 500 من الشخصيات المصرية والعربية والإقليمية المتخصصة في مجال التأمينات الاجتماعية والتقاعد.

وعلي مدار يومين ناقشت جلسات المؤتمر عدداً من المحاور الرئيسية منها: اقتصاديات أنظمة التأمين الاجتماعي وحجم إنفاقها بحلول عام 2050 – التحديات والإصلاحات الممكنة لاستدامة المعاشات التقاعدية في العالم العربي – تحقيق الانصاف وليس فقط المساواة وتوسيع التغطية وإعادة توزيع الثروة – تأثيرات أزمة جائحة كورونا على أنظمة التامين الاجتماعي. وفي نهاية اليوم الأول تم استعراض عدد من قصص النجاح العالمية من المعاشات التقاعدية من حيث المزايا والاشتراكات المحددة.

وفي اليوم الثاني استعرض المؤتمر دور التحول الرقمي ومنصات تكنولوجيا المعلومات في التأمين الاجتماعي والادخار التقاعدي – إدارة صناديق التقاعد الخاصة من حيث التحديات والحلول – الافتراضيات الإكتوارية وانعكاساتها علي صناديق التقاعد – الاستثمار ما بعد الجائحة، الي أين؟ وكيف تؤثر قضايا الهيمنة الاقتصادية والحرب في أوروبا علي قرارات الاستثمار. كما طرح المؤتمر في نهاية جلسات اليوم الثاني: هل يجب أن تبحث صناديق التقاعد عن عائد اعلي أم لا؟.

وتعقيباً على مشاركة وفد المصرف المتحد في فعاليات المؤتمر العربي السادس للتقاعد والتأمينات الاجتماعية – فإن الاستثمار في تنمية الأصول البشرية أحد اهم التحديات المؤسسية. لذلك وضعت استراتيجية المصرف المتحد لتعمل علي ثلاثة محاور متوازية:

المحور الأول: تطوير أداء فريق العمل بمختلف الفروع الـ 68 والمنتشرة بجميع أنحاء الجمهورية. كذلك الإدارات المركزية من حيث زيادة الساعات التدريبية من خلال خطة تدريب سنوية مكثفة تضمنت جميع مجالات العمل المصرفي.

الثاني: توفير أعلي قدر من الحماية الاجتماعية لفريق العمل، من خلال وضع خطط للتطوير المؤسسي المستدام وتفعيل الرؤي نحو أنظمة التقاعد والآليات الاستثمارية لتحقيق أعلي قدر من مزايا الحماية الاجتماعية ورفع معدلات النمو المستدام لفريق العمل علي مدار سنوات العمل الوظيفي وعند الوصول لسن التقاعد سواء علي صعيد الرعاية الصحية أو الحماية الاجتماعية.

الثالث: عملية تأهيل وتطوير شاملة ومكثف لجميع الطاقات البشرية بمختلف اعمارها لضمان التواصل المستمر علي الجانب المهني مما يضمن استمراية تبادل الخبرات لتحقيق أعلى معايير الجودة العالمية.

وعلي صعيد التطبيقات التكنولوجية الحديثة والتي تحقق رفاهية المواطن من حيث توفير للوقت والجهد وتنعكس بشكل مباشر علي الحد من التأثيرات السلبية للتغيرات المناخية، يقدم المصرف المتحد حزمة من الخدمات المالية المتميزة عبر الانترنت والهواتف الذكية والمحفظة الرقمية من خلال باقة “بنك علي الخط”.

كذلك من خلال 5 مراكز رقمية: بمنطقة التجمع الخامس – القاهرة الجديدة والشيخ زايد – 6 أكتوبر وأمام نادي الصيد بمنطقة الدقي – بالجيزة ومنطقة الهضبة الوسطي – بالمقطم وأيضاً المنطقة الصناعية – بجمصة.

فضلاً عن ابتكار حلول مالية مثل: إدارة الثروات والسيولة النقدية. كذلك التأجير التمويلي وتمويلات المشروعات الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر، وبالتعاون مع I-Score حيث قدم المصرف خدمة: الاستعلام اللحظي عن الجدارة الائتمانية والتسجيل في سجل الضمانات المنقولة سواء من خلال الموقع الالكتروني أو ماكينات الصراف الآلي التفاعلي. والتي تتيح لهم التعامل بحرية تامة علي أموالهم واستثماراتهم 24 ساعة 7 أيام في الأسبوع فضلاً عن المميزات الكثيرة الأخرى.

كذلك حزمة من الشهادات والأوعية الادخارية المتوافقة مع أحكام الشريعة. فضلاً عن باقة من التمويلات الشخصية والتمويل التعليمي. كذلك تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر وأيضاً الشركات الناشئة ورواد الأعمال، كذلك مجموعة من البطاقات الائتمانية وعلي رأسها بطاقة “رخاء” المتوافقة مع أحكام الشريعة.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة