ارتفاع الإمدادات النفطية لدول خارج أوبك إلى 63.7 مليون برميل يوميا

شريف عنتر
بترول وطاقة
شريف عنتر19 أغسطس 2022آخر تحديث : منذ 3 أشهر
ارتفاع الإمدادات النفطية لدول خارج أوبك إلى 63.7 مليون برميل يوميا

بلغ إجمالي الإمدادات النفطية لمجموعة الدول المنتجة من خارج منظمة أوبك خلال عام 2021 نحو 63.7 مليون برميل / يوم ، بارتفاع قدره 680 ألف برميل / يوم أي بنسبة 1.1 % مقارنة بعام 2020 وذلك وفقا لأحدث تقرير لمنظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول”أوابك” .

وأضاف التقرير ،أن ذلك الارتفاع يعزى بشكل رئيسي إلى زيادة الإمدادات النفطية من كندا وروسيا والصين والولايات المتحدة الأمريكية .

وتابع التقرير، ارتفاع إنتاج كندا النفطي بمقدار 330 ألف برميل / يوم ليبلغ نحو 5.5 مليون برميل / يوم عام 2021 تزامناً مع إعلان حكومة مقاطعة Alberta الكندية رفع قيود الإنتاج التي فرضتها عام 2018 لتقليل المخزونات التي نمت بسبب محدودية الطاقة التصديرية بدءاً من شهر يناير 2021 ، وبدعم من الزيادة الملحوظة في إنتاج النفط الخام التقليدي ليقترب من المستوى المسجل قبل جائحة فيروس كورونا المستجد .

وذكر التقرير ،ارتفاع انتاج روسيا النفطي بمقدار 210 ألف برميل / يوم ليبلغ 10.8 مليون برميل / يوم تزامناً مع تقليص دول أوبك + لتخفيضات اتفاق خفض الإنتاج ، كما ارتفع إنتاج الصين بمقدار 160 ألف برميل / يوم ليصل إلى نحو 4.3 مليون برميل / يوم بدعم من المشاريع البحرية الجديدة .

وأضاف التقرير،أن انتاج الولايات المتحدة الأمريكية النفطي شهد ارتفاعاً بلغ 130 ألف برميل يوم مقارنة بعام 2020 ليصل إلى نحو 17.7 مليون برميل / يوم .

وأشار التقرير، أن انتاج النفط الخام الأمريكي قد تأثر بشكل ملحوظ بالتقلبات المناخية خلال عام 2021 ، حيث تراجع خلال الأسبوع المنتهي في التاسع عشر من شهر فبراير بمستوى قياسي بلغ 1.1 مليون برميل / يوم ، وسط موجة طقس بارد غیر مسبوقة إجتاحت ولاية تكساس الأمريكية وعدد كبير من الولايات الأخرى ، وتسببت في إنقطاع تاريخي للتيار الكهربائي ، وتجمد النفط عند رؤوس الآبار وفي خطوط الأنابيب . يأتي ذلك قبل أن يسجل انخفاضاً هو الأكبر على الإطلاق بلغ 1.5 مليون برميل / يوم خلال الأسبوع المنتهي في الثالث من سبتمبر ، على خلفية تداعيات الإعصار Ida الذي اجتاح خليج المكسيك الأمريكي وتسبب في أضرار جسيمة بالبنية التحتية لقطاع الطاقة البحري الأمريكي تعد هي الأكثر تكلفة منذ عام 2005 .

    رابط مختصر

    عذراً التعليقات مغلقة