منذ 110 عام.. الاحتياطى الفيدرالى الأمريكى يسجل أكبر خسارة فى تاريخه

شريف عنتر
أخبار
شريف عنتر13 يناير 2024آخر تحديث : منذ شهر واحد
منذ 110 عام.. الاحتياطى الفيدرالى الأمريكى يسجل أكبر خسارة فى تاريخه

في أكبر ضربة له، سجل الاحتياطى الفيدرالى الأمريكى فى عام 2023 أكبر خسارة تشغيلية فى تاريخه منذ 110 سنوات .

وحسب وكالة “فرانس برس” للأنباء، بلغت الخسارة 114.3 مليار دولار فى 2023، حسب تقديرات أولية لحسابات العام 2023 لهذه المؤسسة التي تقوم بمهام البنك المركزي

وفي عام 2022 حقق  الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي ربحًا قدره 58.8 مليار دولار.

وتعد هذه الخسارة مرتبطة من جهة بزيادة أسعار الفائدة التي استخدمها الاحتياطي للحد من التضخم المرتفع، إذ أجبرته على دفع مزيد من الأموال في مقابل احتياطات المصارف بالإضافة إلى سندات الخزانة والأسهم المدعومة بالرهن العقاري التي يحتفظ بها

ودفع الاحتياطي الفيدرالي بذلك 281.1 مليار دولار كفوائد في 2023، بزيادة قدرها 178.7 مليار دولار عن العام السابق.

من جهة أخرى، تراجع أحد مصادر دخل الاحتياطي العام الماضي وهو الفوائد التي يحصل عليها من السندات والأسهم التي يحتفظ بها. ففي الواقع، يعمد الاحتياطي الفدرالي بعد عمليات الشراء الكثيفة خلال أزمة كوفيد لدعم الاقتصاد، الآن على تخفيض محفظته.

ومع تدهور مردود محفظته، لم يتلق سوى 163,8 مليار دولار من الفوائد في 2023، أي أقل بمقدار 6,2 مليارات دولار من العام السابق.

وفي 2023، لم يتمكن من إرسال أكثر من 670 مليون دولار إلى الخزانة، وبلغت قيمة أصوله المؤجلة 116,4 مليار دولار أضيفت إليها 16,6 مليارا من 2022. وأصبح المجموع بذلك 133 مليار دولار

    رابط مختصر

    عذراً التعليقات مغلقة