رئيس اتحاد بنوك مصر يحصد جائزة الإنجاز المؤسسي بقمة مصر للأفضل

شريف عنتر
بنوك
شريف عنتر14 يونيو 2023آخر تحديث : منذ 12 شهر
رئيس اتحاد بنوك مصر يحصد جائزة الإنجاز المؤسسي بقمة مصر للأفضل

شهدت قمة مصر للأفضل 2023، تكريم محمد الإتربي، رئيس اتحاد البنوك ورئيس بنك مصر، بجائزة الإنجاز المؤسسي، والتي يتم منحها للقيادات ذوي الكفاءة الاستثنائية الذين حققوا نجاحات واضحة وتمكنوا من إدارة مؤسساتهم للوصول إلى مستويات عالية من الإنجاز.

واستطاع الإتربي خلال رئاسته اتحاد بنوك مصر المساهمة في تحقيق الشمول المالي ومستهدفاته ودعم الاقتصاد المصري، بجانب دوره في تطوير العمل المصرفى ورفع قدرات العاملين فى البنوك ورفع وعيهم بأحدث المستجدات فى المجالات المصرفية، بالإضافة إلى دوره المجتمعي حيث تقوم البنوك بدور فعال في المشاركة في تطوير المجتمع الذي تعمل من خلاله على جميع الأصعدة الاجتماعية والعلمية والبيئية.

وحصد جائزة العام الحالي قائمة من الشخصيات البارزة ضمت، اللواء المهندس أركان حرب عمرو عبد الوهاب رئيس مجلس إدارة والعضو المنتدب لشركة الريف المصري الجديد، المهندس خالد عباس رئيس شركة العاصمة الإدارية الجديدة، اللواء أحمد السبكي رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية، الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس، وليد جمال الدين رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، حسام هيبه الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاستثمار.

وانطلقت مساء أمس فعاليات القمة التي تنظمها مجلة “أموال الغد” الاقتصادية التابعة للشركة المتحدة للخدمات الإعلامية “UMS”، برعاية رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي لتكريم الأفضل من الشخصيات والشركات الأكثر تأثيرًا في الاقتصاد المصري والحياة العامة، والاحتفاء بالناجحين في العديد من القطاعات التنموية والاجتماعية، وسط رعاية ومشاركة وزارية موسعة، وحضور عدد من المسؤولين وقادة الاقتصاد وصانعي السياسات، بجانب كبار القيادات التنفيذية للشركات والمؤسسات.

وتستعرض القمة في دورتها الجديدة، جهود الدولة المصرية في تعزيز نمو الاقتصاد والنجاحات التي حققتها خلال الفترة الماضية رغم تداعيات الأزمة العالمية والصراع في شرق أوروبا، كما ستعبر نتائج القمة عن مدى نجاح ونفاذ إجراءات الإصلاح الاقتصادي خلال السنوات الماضية، في تعزيز قدرات الاقتصاد المصري على التعافي والمضي نحو تنفيذ استراتيجية التنمية المستدامة، والتأكيد على تنامي قوة الاقتصاد المصري بما يضم من شركات وشخصيات قيادية قادرة على المنافسة والنجاح.

وتم تنظيم الدورة الحالية تحت عنوان «كسر التحدي وتحقيق النجاح.. قوة في عصر التغيرات العالمية»، وذلك في ظل ظروف مختلفة يواجهها الاقتصاد المصري والدولي بشكل عام، إلا أنه رغم التحديات والتداعيات السلبية العالمية، لا تزال الدولة المصرية قادرة على تخطي جميع التحديات، والمضي قدمًا نحو المستقبل، لأسباب تتعلق بتجربتها العميقة في مواجهة الأزمات وقدرة وتنوع اقتصادها، وإيمان قيادتها السياسية وحكومتها وشعبها بالصمود للوصول إلى أهداف التنمية المستدامة.

وشهدت القمة تكريم القيادات والشركات على المستويين الحكومي والخاص، والتي واجهت التحديات خلال العام الماضي، وتمكنت من تحقيق نجاحات قوية، سواء على مستوى المؤشرات المالية، أو الخروج بمبادرات نوعية كان لها بالغ الأثر في دعم الاقتصاد المصري، إذ إنه رغم اضطراب الأوضاع الاقتصادية على الصعيدين المحلي والعالمي، فإن الشركات المصرية تمكنت من تسجيل نمو ملحوظ على مدار العام الماضي، بقيادة قطاعات “العقارات والبنوك، والخدمات المالية غير المصرفية، والطاقة، والصناعة والتجارة، والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات”، وغيرها من المجالات الإستراتيجية التي تراهن عليها الدولة للمضي نحو المستقبل.

    رابط مختصر

    عذراً التعليقات مغلقة