“البترول”: مشروع إنتاج السولار بأسيوط أهم مشروعات تحقيق الاكتفاء الذاتى

شريف عنتر
بترول وطاقة
شريف عنتر21 ديسمبر 2022آخر تحديث : منذ شهر واحد
“البترول”: مشروع إنتاج السولار بأسيوط أهم مشروعات تحقيق الاكتفاء الذاتى

أكد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية على أن ما تحقق فى تمويل مشروع إنتاج السولار (مجمع التكسير الهيدروجينى للمازوت) فى أسيوط والوصول لإغلاق قرض تمويل المشروع، هو نجاح يحسب لكل المشاركين فيه من شركاء قطاع البترول الاستراتيجيين، ويؤكد على الجدوى الاقتصادية لهذا المشروع الحيوى الذى يخدم أهالينا فى صعيد مصر وسيوفر جانباً مهماً من إمدادات الوقود لمشروعات النمو والتنمية بجنوب مصر.

وأكد الملا خلال الإعلان عن إغلاق قرض تمويل المشروع، أن التعاون الذى تم فى توفير هذا التمويل فى ظل المتغيرات العالمية الحالية يؤكد على مدى قناعة الجميع به ويعطى مؤشرات قوية على نجاحه، لافتاً إلى الجهود الحثيثة التي بذلها الجميع في هذا الإطار، كما أن هذا الإعلان هو تعبير عن مدى دعم مؤسسات التمويل والبنوك والشركات العالمية لقطاع البترول ومشروعاته البناءة.

ووجه الشكر لجميع الذين شاركوا فى هذا العمل الضخم وتعاون الجميع في التغلب على التحديات التى واجهته خلال إتمام إجراءات تمويله، مشيراً إلى أن ذلك سيعطى دفعات قوية للإسراع بالمشروع ووضعه على خريطة الإنتاج ومن ثم زيادة تأمين الإمدادات واستقرار السوق.

واستعرض المهندس محمد بدر رئيس شركة أنوبك الخطوات التنفيذية للمشروع والإجراءات التى تمت لتدبير التمويل اللازم له مشيراً إلى أن مشروع مجمع انتاج السولار بأسيوط يعد واحدًا من أهم مشروعات الخطة الاستراتيجية لوزارة البترول والثروة المعدنية، لتحديث قطاع التكرير بهدف تحقيق الاكتفاء الذاتى والالتزام بالمعايير البيئية العالمية، حيث يعمل المجمع على تحويل المازوت الناتج من عمليات التكرير بمعمل شركة أسيوط لتكرير البترول – والذى يعد منتج منخفض القيمة إلى منتجات بترولية عالية القيمة الاقتصادية وذات مواصفات بيئية عالمية مثل السولار بالمواصفات الأوروبية (يورو 5) والبوتاجاز بكميات تحقق الاكتفاء الذاتى لصعيد مصر من المنتجات البترولية خاصةً السولار.

وأوضح المحاسب هشام عكاشة رئيس البنك الأهلى أن هذا التمويل فارق وتحدياً كبير نظراً لتأثيره الاجتماعى والبيئى والاقتصادى، ولولا التزام وتعاون جميع الأطراف الشركاء ما تحقق، مثمناً مساعدة الجميع والتزامهم، ولفت إلى اعتزاز البنك الأهلى المصرى بأنه أحد الشركاء الرئيسيين فى تمويل قطاع البترول المصرى والاقتصاد الوطنى.

وعبر فرانشيسكو كامراتا مدير الأعمال والتنمية بمنطقة شرق المتوسط وأفريقيا بشركة تكنيب عن سعادته بالتواجد ورؤية ثمار جهود هذا المشروع الهام والقدرة على تجاوز كل التحديات التى واجهته.

وأوضح سايمون لى ، بنك كريدى أجريكول “دبى “أنه انجاز مهم يجب أن يفخر به الجميع، في ظل ما واجهه من تحديات، وأن دعم المهندس طارق الملا كان كبيراً للغاية وساهم فى حل العديد من الصعاب، موجهاً الشكر لكل المشاركين الذين لولا إصرارهم ما تحقق هذا الإنجاز.

    رابط مختصر

    عذراً التعليقات مغلقة