لتوفير منح دراسية.. جامعة مصر للمعلوماتية توقع اتفاقية تعاون مع شركة مايكروسوفت

شريف عنتر
أخبار
شريف عنتر12 ديسمبر 2022آخر تحديث : منذ شهرين
لتوفير منح دراسية.. جامعة مصر للمعلوماتية توقع اتفاقية تعاون مع شركة مايكروسوفت

شهد الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مراسم توقيع اتفاقية تعاون بين جامعة مصر للمعلوماتية، وشركة مايكروسوفت، بشأن توفير عدد من المنح الدراسية الجزئية المتدرجة، والكلية المقدمة من شركة مايكروسوفت للطلاب المتفوقين للدراسة بالجامعة طوال سنوات دراستهم الجامعية شاملة تكاليف عام دراسى بالجامعات الدولية الشريكة لجامعة مصر للمعلوماتية بالخارج.

وقع الاتفاقية الدكتورة ريم بهجت رئيس جامعة مصر للمعلوماتية، والمهندسة ميرنا عارف مدير عام شركة مايكروسوفت مصر، وذلك بحضور عدد من قيادات وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وجامعة مصر للمعلوماتية، وشركة مايكروسوفت مصر.

وبهذه المناسبة؛ أكد الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على حرص وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على إقامة شراكات فاعلة ومثمرة مع الشركات العالمية الرائدة فى مجال تكنولوجيا المعلومات فى إطار استراتيجية الوزارة لبناء القدرات الرقمية والتى تستهدف إعداد الكفاءات الرقمية القادرة على دعم التحول الرقمى، تنفيذ مشروعات مصر الرقمية، وتنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات فى مصر، والمنافسة فى أسواق العمل المحلية والعالمية.

وأشار الدكتور عمرو طلعت إلى جهود وزارة الاتصالات وتكنولجيا المعلومات لتوفير كافة الامكانيات اللازمة لدعم العملية التعليمية بجامعة مصر للمعلوماتية وتعزيز قدرتها على صقل مهارات طلاب الجامعة من أجل إعداد أجيال من الخريجين المهنيين فى المجالات الحديثة بالاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بما يتواكب مع التطورات التكنولوجية العالمية وذلك من خلال تزويدهم بأحدث التقنيات فى التدريب خلال سنوات الدراسة بالجامعة؛ موضحا أن هذه الاتفاقية تعد استكمالا للتعاون المثمر بين وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وشركة مايكروسوفت العالمية.

وقالت الدكتورة ريم بهجت رئيس جامعة مصر للمعلوماتية:” تأتى هذه الاتفاقية الهامة فى إطار دعم المتفوقين من الدارسين فى الجامعة، وذلك من خلال تقديم المنح اللازمة لهم للدراسة بالجامعة وتحمل تكلفة دراسة السنة النهائية فى مقر الجامعات الشريكة لنا بالخارج. منوهة إلى أن اكتساب المهارات العلمية المتصلة بالعملية الرقمية بات أمراً فى غاية الأهمية حتى نضمن التواجد بشكل مؤثر وفعال فى المستقبل؛ مشيرة إلى أن المنح الكاملة التى تقدمها شركة مايكروسوفت سيستفيد منها 11 طالبا من أوائل الثانوية العامة، بالإضافة إلى منح متدرجة لعدد كبير من الطلاب للدراسة فى الجامعة، أما فيما يخص منح الدراسة فى الجامعات الشريكة لنا بالخارج فسوف تتحمل مايكروسوفت تكلفة السنة النهائية لعدد 7 طلاب.

ومن جهتها أعربت المهندسة ميرنا عارف مدير عام شركة مايكروسوفت مصر عن سعادتها بشراكة مايكروسوفت مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وجامعة مصر للمعلوماتية EUI حيث يأتى هذا التعاون فى إطار التزام مايكروسوفت الراسخ بنقل المعرفة وتوفير فرص المهارات اللازمة لشباب مصر إيماناً من مايكروسوفت بأهمية بناء مهارات الشباب وتعزيز قدراتهم فى سوق العمل التنافسي. وتؤكد قائلة: ” لن تتمكن منظومة التحول الرقمى من تحقيق استراتيجية رقمية ناجحة ومتكاملة إلا بوجود قاعدة من الشباب والكوادر الماهرة القادرة على توظيف التكنولوجيا بالشكل اللازم. ”

وأضافت “ونؤكد من خلال هذه الشراكة على التزام مايكروسوفت نحو تشجيع التعلم المستمر بين الشباب وتوفير فرص متساوية لهم للحصول على أفضل فرص للتعليم قائمة على تكنولوجيا المعلومات والاتصالات فى مصر، ونحن نتطلع بأن تساهم هذه المنح الدراسية بدور مؤثر ضمن منظومة متكاملة تستهدف تطوير الكوادر البشرية وتعمل على تسريع رحلة التحول الرقمى فى مصر وتحقيق رؤية مصر الرقمية.”

وأوضحت الدكتورة أمانى عيسى مسؤول تطوير الأعمال بجامعة مصر للمعلوماتية أن هذه الاتفاقية تأتى لتبلور التعاون المشترك بين جامعة مصر للمعلوماتية وشركة مايكروسوفت، والذى يتضمن العديد من فرص التعاون المشترك فى مجالات تكنولوجيا المعلومات وتطوير المهارات الرقمية، فضلاً عن مساهمتها فى زيادة فرص الابتكار؛ مشيرة إلى أن رؤية جامعة مصر للمعلوماتية تتمثل فى تعزيز الشراكات مع قادة التكنولوجيا فى العالم مثل شركة مايكروسوفت، حيث تأتى أهمية هذه الاتفاقية فى دعم هذه الشراكة والاستفادة منها لصالح كلا الطرفين مع تعزيز مهمة الجامعة التعليمية.

جدير بالذكر أن جامعة مصر للمعلوماتية تعد أول جامعة متخصصة فى مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والمجالات المتأثرة بها فى أفريقيا، وقد أسستها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالتعاون مع وزارة التعليم العالى والبحث العلمى بمدينة المعرفة فى العاصمة الإدارية الجديدة؛ لتصبح مؤسسة أكاديمية رائدة تقدم برامج تعليمية متخصصة لسد حاجة سوق العمل من المتخصصين فى أحدث مجالات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. حيث تتعاون الجامعة مع عدد من الجامعات الدولية المرموقة لمنح الطلاب درجات علمية مزدوجة.

    رابط مختصر

    عذراً التعليقات مغلقة