جلسة مباحثات بين وزير البترول ورئيس شركة توتال اينرجي العالمية

شريف عنتر
بترول وطاقة
شريف عنتر12 نوفمبر 2022آخر تحديث : منذ أسبوعين
جلسة مباحثات بين وزير البترول ورئيس شركة توتال اينرجي العالمية

استمراراً لنشاطه المكثف والمباحثات المستمرة مع كبريات شركات البترول العاليمة، المشاركة فى فاعليات قمة المناخ COP 27، عقد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، جلسة مباحثات مع باتريك بويان رئيس شركة توتال اينرجي العالمية والوفد المرافق له، والذى ضم جان فيليب توريس مدير منطقة أفريقيا للتسويق والخدمات، وتوماس شتراوس المدير العام والرئيس الإقليمي، ونجدي عابد نائب الرئيس للعلاقات الدولية، بحضور الدكتور مجدى جلال رئيس الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية “إيجاس”، والمهندس علاء حجر وكيل وزارة البترول والثروة المعدنية لشئون المكتب الفنى.

وأوضح الملا، أنه تم خلال المباحثات استعراض موقف تقدم الأعمال، وخطط الشركة الاستثمارية المستهدفة خلال الفترة المقبلة فى أنشطة البحث والتنقيب وإنتاج البترول والغاز بمناطق امتيازها بشمال مارينا وبشروش ، كما تطرق اللقاء إلى استعراض أنشطة الشركة فى مجال إنتاج وتسويق الزيوت المعدنية ، حيث اوضح الملا ان توتال تحقق مبيعات جيدة وتعتبر مصر مركزاً هاماً لصادرات الشركة من الزيوت المعدنية.

وأضاف الملا أن يوم ازالة الكربون يمثل طفرة في قمم المناخ ، موضحاً ان استراتيجية الوزارة تركز حالياً على مجالات كفاءة الطاقة وتسعى لتعميمها فى كافة الأنشطة البترولية ، كما اوضح أن هناك مبادرة للدول الافريقية فى مجال التحول الطاقى نسعى لتحقيقها.

ومن جانبه اوضح رئيس شركة توتال أن مصر دولة لديها خطط كبيرة فى عدة مجالات وتحقق نجاحات كبيرة رغم التحديات ، وان الربط معها كونها مركز اقليمى للطاقة مكسباً كبيراً للطرفين ، مشيراً إلى أن الشركة لديها خطة طموح للإسراع فى تنفيذ مشروعات تنمية اكتشافات الغاز الجديدة فى ضوء أسعار الغاز العالمية المرتفعة والطلب المتزايد عليه ، وأضاف أنه تم الانتهاء من كافة الدراسات المبدئية بمنطقة شمال مارينا ، وهناك استعدادات لبدء الحفر بالمنطقة اوائل العام القادم ، كما تم الاتفاق مع الشركاء فى منطقة بشروش لحفر بئر ثانى فى اسرع وقت.

كما ابدي باتريك إعجابه بالتعهدات التى شهدتها جلسات يوم ازالة الكربون بالقمة ، وانها كانت ثرية وتروج لإيجاد حلول لأزمات الطاقة ، لافتاً أن هذه الجلسات اظهرت الوضع في افريقيا التى تمتلك ثروات كبير غير مستغلة لعدم وجود إمكانيات وأن ذلك سيصب فى النهاية لصالحها ، مستعرضاً مشروع الشركة لاستخدام البوتاجاز بدلاً من الاخشاب فى دولة غانا .

    رابط مختصر

    عذراً التعليقات مغلقة